loading...

اكتشف شانتيل

أكثر من 130 عاما من الخبرة للوصول للريادة .... ثانية واحدة لتجربتها

1876

عام 1876 - في نهاية القرن التاسع عشر تأسست الشركة التي لاحقا ما أصبحت شانتيل. في ذلك الوقت كانت النساء ما تزال تعتصرهن المشدات القاسيه لجعلهن يبدين أكثر أنوثة.

1878

عام 1878 - بدأت الشركة في عرض ابتكاراتها عن طريق انتاج أول قماش مرن قابل للامتطاط في اتجاهين، ما يعد حدث عالمي في تاريخ صناعة المشدات وامكانيات لا حدود لها للمصممين في هذا المجال.

1902

عام 1902 - موريس كريتز اطلق اول مشدات مصنوعة من هذا القماش المرن. ما حاز نجاحاً باهراً على الفور.

1920

عام 1920 - تم التحرر من المشدات وظهرت النساء في شكلهن الغض.

1949

عام 1949 - ولادة علامة شانتيل وأصبح الشعار "شانتيل، المشدات التي لا مثيل لها" في عام 1950 .

1955

عام 1955 - في الخمسينيات ولادة الشكل الجديد، الخصر النحيف والصدر المكتظ.

1960

عام 1960 - مع بداية انتشار موضة الملابس الجاهزة، انتجت شانتيل أول حمالة للصدر من تصميمات كلود كريتز.

كلود كريتز، مؤسس علامة شانتيل ووالده جين كريتز - مخترع قماش التل كريتز - على اليمين.

1961

عام 1961 - في سبيل تحقيق المزيد من النجاحات والتقدم في هذا المشروع الجديد قامت شانتيل باستخدام مصممة الكورسيه البريطانية الجريئة "انسة هادلي" التي توارثت خبراتها من جيل الى جيل.

1962

عام 1962 - شانتيل تفتتح أول مصنع لها في ابيرناي من أشهر المناطق في فرنسا في صناعة النبيذ. هذا المصنع الذي ما زال يعمل حتى اليوم. أفتتاح أول مكتب خارج فرنسا في دوسلدورف - المانيا، وتلك كانت بداية الانتشار العالمي لشانتيل.

1970

عام 1970 - اطلاق مجموعة "فت" المصنوعة من الدانتيل الكاليه التي فورا ما حققت أفضل المبيعات، فقد حققت أكثر من مليون وحدة مبيعات في العام لعدة أعوام متتالية.

1972

عام 1972 - اطلاق المجموعه التي كانت سبقا ساحقا وقتها : مجموعة "ديفي"، حمالة الصدر المقولبة بدون خياطة التي توفر الدعم الحقيقي.

1982

عام 1982 - شانتيل تولي المزيد من الاهتمام بالمراه العاملة التي تبحث عن الأنوثة والراحة.

1993

عام 1993 - افتتاح فرع أمريكي في نيو يورك، الذي كان بداية الانتشار العالمي خارج أوروبا.

برجوع خطوط الموضة الى الأنوثة الصارخة، اطلقت شانتيل رسالة لكل امرأه تحرص على الجودة وكانت هذه الرسالة هي : ربما تكون مجرد تفاصيل ولكنها من شانتيل.

2004

عام 2004 - شانتيل تؤكد على ريادتها لصناعة اللانجيري الفرنسي الفاخر باطلاق المزيد من المجموعات الحصرية والحملة التي سرعان ما انتشرت حول العالم تستقطب جميع النساء، حملة " شانيل من باريس، لجميع نساء العالم"

2007

عام 2007 - حملة اعلانية بطلتها الموديل الشهيرة "ستيفاني سيمور" وصورها المصور المتميز "بيتر ليندبيرغ".

2010

عام 2010 - شانتيل أول علامة تجارية لللانجيري تدخل عالم الطباعة الفني الاسولين.

2011

عام 2011 - شانتيل تقدم تصميمات حديثة ومبتكرة من المشدات تعزز الصورة الخارجية وتضفي الانحناءات الأنثوية للجسم.

رائدة صناعة اللانجيري الفرنسي شانتيل، سر نجاحها ينبع من اهتمامها بالابتكار بنفس مستوى الاهتمام بالأناقة والصحة.